أعلاف الارانب السوبر ضرورة ام مبالغة؟
04/08/2012
3 تعليق
System.Web.UI.WebControls.Literal

 

هناك معايير علمية و مواصفات قياسية لأنتاج أعلاف الأرانب تم وضعها بعد اجراء عدد مستفيض من الابحاث و الدراسات المزرعية على العديد من سلالات الأرانب خلال المراحل العمرية المختلفة. وكذلك هناك العديد من التوصيات للأحتياجات الغذائية تحت نظم انتاج الأرانب المختلفة. و من أهم تلك المرجعيات التوصيات التى أقرها المجلس القومي الأمريكى للبحوث للعام 1977 (لم يتم تعديلة فيما بعد) و توصيات معمل ابحاث الأرانب فى INRA فرنسا للعام 1984 و توصيات العالمان Matoes and De Blas  لعام 1998 وهي توصيات علمية يتم الرجوع اليها فى اجراء الابحاث العلمية فى مجال الأرانب. كما أنها تعتبر الاساس التى تنظم انتاج أعلاف الأرانب فى العديد من دول العالم. وفى مصر تم وضع عدد من القواعد المنظمة لانتاج الأعلاف بصفة عامة و منها أعلاف الأرانب و أخرها القرار الوزاري رقم 1498 لسنة 1996 بتنظيم صناعة الأعلاف و هو يضم توصيف لخامات الأعلاف من حيث جودتها و شروط استخدامها و اضافات الاعلاف و شروط تداول الأعلاف وكذلك الاحتياجات الغذائية لحيوانات المزرعة المختلفة و هذا القرار هو ملخص لكثير من الدراسات البحثية فى مجال تغذية الحيوان مع الاخذ فى الاعتبار التوصيات العالميه فى هذا الصدد. و القرار الوزاري المصرى يلبى الاحتياجات الغذائية للأرانب بل ويزيد عما قررتة التوصيات العالمية فى هذا المجال و قد يكون هذا تحسبا لاستخدام خامات علفية قد تقل فى جودتها عن المستخدمة فى دول أخري رغم ان الأداء الأنتاجى و التناسلى للأرانب فى مصر تقل بصورة وأضحة عن مثياتها من الدول التى لها توصيات غذائية أقل من الموصى بها فى مصر.

المواصفات القياسية لعلائق الأرانب المصنعة طبقا لتوصيات القرار الوزاري رقم 1498لسنة 1996

 

حافظة

نمو

تسمين

حمل

مرضعات

بروتين خام %

12

16

17

16

18

الياف خام %

14-16

10-14

12-14

12-14

10-12

طاقة مهضومه ك كالوري/كجم

2200

2500

2500

2500

2600

كالسيوم %

0.8

0.8

1.1

0.8

1.2

فوسفور  كلى %

0.5

0.5

0.8

0.5

0.8

ليسين %

0.5

0.65

0.7

0.7

0.75

مثيونين+ سستين %

0.45

0.55

0.60

0.60

0.45

 

 

وقد يذهب البعض الى أن تلك المرجعيات السابقة قد مر عليها فترات طويلة و هذا مردود علية فمن المعروف لمربى الأرانب فى مصر خاصة ممن يزالون هذا النشاط من فترات سابقة أن هناك تراجعا فى الكفاءة الانتاجية للأرانب لعدم دخول دماء جديدة فى السوق المصري منذ امد بعيد. حتى أن بعض السلالات المحلية المحسنة قد تساوت ان لم تتفوق على السلالات للاجنبية الموجودة فى مصر و التى لم تحافظ على ادائها لحدوث تربية داخلية بها.

و علية فان ما يقوم البعض من ترويج له بانتاج اعلاف سوبر يصل البعض من مبالغتة الى انها تحتوى على 22-23% بروتين خام وبان استعمالها يؤدي لنتائج مذهلة، كل ذلك يعتبر توجها خاطئا لا أساس له حيث أن:

إنتاج عليقة أرانب تحتوى اكثر من 18% بروتين خام (21-23%) معناة تحويل ارانب من حيوان عشبى الى دجاج تسمين لان ارتفاع بروتين العليقة يكون مصحوبا بارتفاع الطاقة المهضومة و على حساب محتواها من الالياف الخام و هذا امر غير صحى تماما. حيث تمارس الأرانب ظاهرة الأجترار الكاذب الذى يسمح بتحويل الغذاء منخفض القيمة الغذائية لغذاء يكفي لتلبية احتياجاتها الغذائيه التى تناسب تراكيبها الوراثية و الذى يتناسب مع صحة و حيوية جهازها الهضمى و مقاومتة للأمراض و سلامة البناء الميكروبى بها الذي يساهم فى رفع قيمة الغذاء و مقاومة تكاثر الميكروبات الضارة. و أرتفاع بروتين الغذاء عن الحاجة يصحبة زيادة فى اخراج الامونيا فى البول (بروتين زائد عن الحاجة)   وأرتفاع نسبته فى جو العنبر و الذى يودى للعديد من المشاكل التنفسية و الامراض الاخري (مثل أغلاق العين). و كما ذكرنا فان أرتفاع البروتين معناة أرتفاع محتوى العليقة من الطاقة المهضومة و انخفاض الالياف الخام بها و هذا يؤدى لحدوث تخمرات  بالقناة الهضمية و خاصة الأعور (أعلى كثافة ميكروبية) مما يودى لحدوث اسهالات شديده يرتفع معها نسبة النافق.

وقد قمت فى عام 2008 بزيارة لأحد مزارع انتاج الأرانب المكثفة فى مدينة فيرونا الايطالية ضمن فاعليات المؤتمر العالمى التاسع للأرانب و رغم و ضوح تطبيقات الانتاج المكثف للأنتاج من أستخدام سلالة واحدة للأمهات و استخدام تقنية التلقيح الاصطناعى لتلقيح كل الامهات فى نفس اليوم و ارتفاع لاعداد و اوزان لأرانب الفطام مع الاحتفاظ بالامهات لموسم انتاجى واحد، و رغم كل ذلك فان الامهات تتغذي على عليقة تحتوى 16% بروتين خام، 15% الياف خام، 2450 كيلو كالورى طاقة مهضومة/كجم عليقة. اي ان تلك العليقة اقل من توصيات القرار الوزاري المصري بخصوص اعلاف الارانب، الا انها تحافظ على ثبات انتاجية الامهات         و فطامها  و تحافظ على ممارسة الارانب لخصائصها الطبيعية فى تحسين كفاءة أستخدام الغذاء.

والله الموفق     

 

 

تعليقات القراء تعليق على الموضوع
 
الاسم : احمد عبدالنعيم
9/23/2014 10:21:29 PM

بارك الله فيك وننتظر منك المزيد
الاسم : على عبد الرحمن
3/23/2013 5:35:18 AM

موضوع ممتاز جزاك الله خيرا
الاسم : على عبد الرحمن
3/23/2013 5:35:16 AM

موضوع ممتاز جزاك الله خيرا

 

الاسم  
البريد الالكترونى  
التعليق  
                                          اضف