المثبطات الغذائية
04/08/2012
0 تعليق
System.Web.UI.WebControls.Literal

 

المثبطات الغذائية تمثل العوامل التى قد تعيق من الاستفادة المثلي خامات الاعلاف و التى قد تتواجد فى خامات العلف بصورة طبيعية أو التى تنشأ نتيجة التعامل السيء مع تلك الخامات (مثل الاصابة بالسموم الفطرية أثناء التداول و التخزين) أو للمعاملات الضارة التى تتم على خامات الاعلاف من سوء للتصنيع أو اضافة مواد ضارة (مثل إضافة اليوريا). أي من أو تلك العوامل مجتمعه يلحق الضرر الشديد سواء لجودة العلف المستخدم أو بالأرانب التى تتغذى علية ومن تلك المثبطات:

مسببات تضخم الغدة الدرقية:

هي مواد تتواجد فى الخامات الغذائية تعيق بناء هرمونات الغدة الدرقية مما يؤدى لتضخمها. و تنتشر تلك المسسببات فى معظم نباتات العائلة الكرنبية مثل الكرنب و القنبيط و الخردل و اللفت وتشاهد الحالة المرضية بصورة واضحة فى حالة التغذية المنزلية على تلك النباتات بكميات كبيرة. الا ان تناول كميات معتدلة من تلك النباتات على فترات متباعدة ليس لة تأثير سلبي على الأرانب. 

الجوسيبول:

تتواجد تلك المادة فى كسب القطن و هي مادة سامة للحيوانات عندما تتواجد فى الصورة الحرة حيث تسبب تلف أنسجة الجسم وعقم للذكور. و يمكن ايقاف خطورة تلك المادة بإضافة كبريتات الحديدوز بمعدل 4 جزء كبريتات حديدوز لكل جزء من الجوسيبول فى العلف.

اللكتينات:

هى مواد سامة تتواجد فى البقوليات تسبب تلف للأغشية المخاطية بالأمعاء مما يؤثر سلبا على امتصاص العناصر الغذائية. لذا لا يجب التغذية على البقوليات الخام التى تحتويها (بذور فول الصويا و غيرها من البذور البقولية) الا بعد معاملتها حراريا (حرارة مباشرة، حرارة رطبة) لكسر روابط تلك المواد التى تعمل على تثبيط انزيمات هضم البروتين.

الميموزين:

هو حامض امينى سام يتواجد بكثرة فى النباتات الاستوائية مثل الليوكينا و يصعب معالجة تلك المادة لذا يجب عدم التغذية عليها أو التغذية بمستويات منخفضة عند الضرورة.

الاوكسالات:

يتواجد حامض الاوكساليك  فى العديد من النباتات مثل عروش البنجر و يتحد الحامض مع الكالسيوم فى الدم، مما يؤدي لانخفاض المتاح منه بالجسم، وكذلك يؤدي لحدوث تسممات غذائية. و يمكن التخفيف من الأثر السام لتلك المواد بتعريض النباتات المحتوية عليها لاشعة الشمس لعدة ساعات قبل التغذية عليها.

الصابونين:

و هى مواد ذات طعم مر تتواجد فى البرسيم، لذا لا يفضل التغذية الكاملة على البرسيم أو دريسة. و مع ذلك تعزو الى تلك المواد الفوائد الصحية للحوم الأرانب حيث تعمل على خفض الكوليسترول بلحم الأرانب بصورة واضحة.

اليوريا:

احيانا يلجا من يقومون بغش الاعلاف بإضافة اليوريا (جافة أو محلول) الى العلائق بغرض رفع نسبة البروتين الخام بالاعلاف.       واليوريا عبارة عن بروتين غير حقيقى لا تستفيد منه الأرانب و تسبب مشاكل هضمية وامراض تنفسية ناتجة عن الامونيا الزائدة.

السموم الفطرية:

السموم الفطرية بأنواعها المختلفة تنتج من الفطر أو العفن الذي ينمو على خامات الأعلاف. ومن أشهر السموم الافلاتوكسينات التى تصيب الحبوب و البذور. و هي تؤدي لفقدان الشهية و التوقف عن شرب الماء و لتلف الكبد. و تشاهد الاصابة فى صورة افرازات من القناة الهضمية (بعض أشكال الأصابة لا تصاحبها افرازات). و يتم التوقف تماما على التغذية بالعلف المصاب عند الشك فى أصابتة بالسموم الفطرية و استبدالة بأخر سليم مضمون المصدر.

 

المراجع:

-كتاب تغذية الأرانب: بيتر تشيك

-كتاب تغذية الحيوان علميا و عمليا-معهد بحوث الانتاج الحيواني

-أخري.

 

والله الموفق

تعليقات القراء تعليق على الموضوع
لا يوجد تعليقات حتى الان

 

الاسم  
البريد الالكترونى  
التعليق  
                                          اضف